•  
56
Painting
Ahmed Al Muhairi
Dubai, United Arab Emirates
56
شهيد
56
لون
56 Acrylic on Canvas 200 x 200 cm
اقيم معرض تعابير فخر المتنقل حول الامارات من 27 ابريل الى 24 مايو 2017 وبمشاركة مجموعة من الفانين تحت موضوع مشاعر الفخر والاعتزاز بشهداء الامارات
لوحة 56 كانت مشاركتي في معرض تعابير فخر
في صورة جماعية مع سموالشيخ خليفه بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء وسعادة محمد خليفه المبارك رئيس مجلس ادارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أنثاء حفل الافتتاح
تعريف
56
هو عدد شهداء مخزن الاسلحة في مأرب -اليمن
السبق الفني
اللوحة مكونة من 56 لون فقط بما يتوافق مع عدد الشهداء ‏وهذه الألوان تم تشكيلها من مزج ألوان علم دولة الإمارات الأحمر والأخضر والأسود والأبيض ‏ولم يتم استخدام أي ألوان رئيسية أخرى مثل الازرق والأصفر
وتعتبر اللوحة الأولى من نوعها في تاريخ الفن حيث لم يسبق أن تم استخدام ألوان علم دولة كألوان رئيسية ومزجها لتشكيل ألوان لوحة ‏كما لم يتم استخدام عدد ألوان في أي لوحة للتعبير عن رمز معين
فكرة اللوحة
تتركز فكرة اللوحة على الشهيد وهو الجندي الذي يتخذ وضعية معينة في اللوحة لتعبر عن عدة أدوار وتضحيات يقدمها الشهيد للوطن
وضعية الحارس
وهي وضعية جلوس توحي بالاستعداد مع نصب السلاح الى الاعلى لحراسة الوطن الذي تم تمثيله بالأشكال اللونية خلف الجندي ‏بصورة أعمدة تعبر عن البناء والنمو في الوطن الذي يحرسه الجندي كما أن الخطوط الرأسية تعبر عن النمو بجميع أشكاله الاقتصادي والاجتماعي والعمراني والتقني وهي تتشكل في تصاعد لوني على أرض خضراء خصبة مرتفعة وكل ذلك للتعبير عن مكتسبات الوطن التي يحرسها الجندي ويضحي بنفسه من أجلها
وضعية الزارع
يتخذ الجندي بنفس الوضعية دور الزارع الذي يغرس السلاح وكأنه شجرة انبتت ورقة خضراء وذلك للتعبير عن دور الجندي في نشر السلام والأمن لحماية الضعفاء في الدول التي تساهم فيها قواتنا لمد العون والمساعدة بجميع أنواعها حيث تجسدت بشجرة العطاء التي يزرعها الجندي
وضعية البناء
تمثل وضعية الجلوس أيضا دور الجندي في إعادة البناء في الدول التي يدافع عن أمنها وكأنه يقوم بنصب السلاح أمامه كعمود للبناء و تتكرر ألوان الأعمدة أمام السلاح بنفس ألوان النمو و البناء في الأعمدة خلف الجندي لتعبر عن أن دولتنا مستمرة في العطاء ودائما تحرص على نشر نجاحاتها وخصوصا في دول ‏الوطن العربي والإسلامي
السماء
تم التعبير عن السماء بتقسيمات ‏لونية توحي بما يشعر به الإماراتي بأننا نعيش في دولة وفرت لنا كل وسائل الراحة والازدهار ‏وكأن السماء فوق وطننا تتشكل على صورة الزجاج المعشق الزاهي .. فالوطن كله في نظرنا قصر كبير مغطي بسماء من الزجاج المعشق حيث اينما ذهبنا فيه فنحن نعيش في قصر مترف مما يزيد من إصرار الجندي على حماية هذا الوطن ومكتسباته ‏له ولأبنائه واهله وكل من فيه مهما كانت التضحيات
كما يوجد في السماء إضاءة وكأنها شمس أمام الجندي و في مجال نظره وهي بشكل هندسي مكون من سبعة أضلاع تمثل الإمارات السبع للتعبير عن أن الجندي اينما ذهب فإن الإمارات وقيمها هي نصب عينيه دائما يمثلها في أخلاقه وكرامته
الأرض
الأرض في الوطن خلف الجندي مرتفعة عن غيرها في باقي اللوحة لتعبر عن مكانة الارض عند الجندي الذي يدافع عنها ويحرسها وكذلك للتعبير عن ان دولتنا ورغم أنها تمتلك المصادر المختلفة كغيرها من الدول إلا أن قيادتنا ارتقت بهذه المصادر للتميز عن غيرها مما يجعل العالم يشير إليها بالبنان وكأنها ربوة مرتفعة عن غيرها من ا ‏الاماكن حيث تزداد الأرض في الوطن خضرة وخصوبة للتعبير عن الفرص المتاحة فيها لجميع من يعيش عليها