•  
THE RIDER
Painting
Ahmed Al Muhairi
Dubai, United Arab Emirates
THE RIDER Acrylic on Canvas 100 x 150 cm
THE RIDER
This project dedicated to my participation in Dubai Art Season’s the 7th Edition of Sikka Art Fair, from 11th – 21st March.
الفارس
هذا المشروع مقدم بمناسبة مشاركتي في ﻣﻮﺳﻢ دﺑﻲ اﻟﻔﻨﻲ - ﻣﻌﺮض ﺳﻜﺔ اﻟﻔﻨﻲ ﻓﻲ دورﺗﻪ اﻟﺴﺎﺑﻌﺔ من 11 إلى 21 مارس 2017
https://www.instagram.com/p/BP2r1PpBrn_/
Who is the rider?
YOU are the rider ..... and this is the horse of greatness and glory ,if you ride it , it will take you to where all the great people have travelled. This is a historical picture because it's been there through history since the beginning of humanity ,but if you want to really see it you have to be determined to take the road to glory. It will know if you have the heart ... and you will see it standing there waiting for you to take your place .You will know it by the wind moving above its back ,because greatness is always in motion even when it's standing still.
Rise above it all .... Rise to your glory ...
من هو الفارس ؟
انت الفارس وهذا حصان المجد والنجاح، ‏إذا ركبته سوف يأخذك حيثما اخذ جميع العظماء. ‏هذه صورة ‏تاريخية له لانه موجود منذ بداية البشرية. ‏ولكن إن أردت أن تراه فعلا فيجب أن تكون عازما على أن تأخذ طريق المجد. ‏سوف يعرف إذا كنت تمتلك القلب المناسب و‏سوف تراه واقفا هناك ينتظرك كي تأخذ مكانك ‏وسوف تعرف علامته من تلك الرياح التي تجرى على ظهره لان المجد دائما في حركة حتى وهو ساكن.
ارتق العلا .... ارتق للمجد ...
Although it was difficult and time-consuming , I’ve chosen to use a mosaic image for the subject to emphasize the mythic idea and to make it more mysterious to the viewer ,because you are not looking at the actual horse ,instead ,you are looking at the historical description of it ,which supposed to make you believe that there is an actual horse out there.
Visually ,there is nothing supranational about this horse .No wings no horns or anything else that you would expect of a mythical horse , it looks like an ordinary horse .l believe if you want to achieve success you have to be realistic, in addition to being a dreamer. You have to be aware of what is possible to achieve the impossible. You are seeing a real horse because you are realistic ,but remember ,you can see the wind on its back because you are a dreamer.
Now I know that there are a lot of artworks that talk about relevant subjects which the viewer may,or may not, sympathize with ,but in this work I tried to make the viewer as the actual subject ,because the viewer is the only thing missing from the picture ,the vibrant royal blue in the center is screaming there's something missing here.It's not about sympathizing with the idea .. you don't have a choice in being the rider .. you only have a choice in taking the ride. In other words ,the horse is waiting for you .... you are the rider ... it's not about the horse it's about you.
The rider needs equipment to ride a horse . Now there is a saddle on its back and a bridle on its head.You need a stirrup for the feet to control yourself and you need reins to control the horse but those control equipment are missing. What's missing here is also part of the rider ,because you will control yourself with patience and you will control the horse with determination.
بالرغم من أن رسم الفسيفساء تطلب الكثير من الجهد والوقت إلا انه كان من المهم التعبير عن شخصية الحصان بهذه الطريقة ‏لإعطاء الموضوع طابع أسطوري لأن المشاهد لا ينظر إلى حصان المجد بشكل مباشر ولكن ينظر الى نقش فسيفسائي يصف الحصان ‏وهذا يؤدي إلى أننا قد نصدق بأن هناك حصان حقيقي بهذا الوصف
من ناحية الشكل فإن هذا الحصان لا يمتلك أي مظاهر خارقة مثل الجناحين أو القرون أو أي من المظاهر التي قد نتوقعها في حصان أسطوري. ‏وكما يبدو لنا فإنه حصان عادي الشكل. ‏وفي اعتقادي إذا أردت أن تحقق النجاح يجب أن تكون واقعيا ‏بالإضافة إلى كونك حالما. ‏وعليك أن تكون واعيا بما هو ممكن كي تحقق المستحيل . ‏أنت ترى حصانا حقيقيا لأنك واقعي ولكنك في نفس الوقت ترى الريح على ظهره لأنك لم تتوقف عن التمسك بأحلامك
هناك الكثير من الأعمال الفنية التي تؤثر في المشاهد وقد تجعله ‏يتعاطف مع موضوع العمل الفني ولكنني في هذا العمل ‏حاولت أن يكون الموضوع هو المشاهد بشكل فعلي. ‏لان المشاهد هو الشيء الوحيد الذي ينقص من الصورة . ‏حيث أن اللون الأزرق الملكي في وسطها يصرخ بأن هناك شيء يفترض أن يكون في هذا المكان. ‏ولذلك ليست القضية هي أن تتعاطف مع الفكرة ... ‏انه لا يوجد لديك خيار في كونك الفارس ... فقط لديك الخيار بأن تأخذ الرحلة أو لا تأخذها ... بمعنى آخر .. الحصان ينتظرك أنت ...أنت الفارس ... الموضوع ليس عن الحصان ... الموضوع هو أنت
الفارس يحتاج الى ادوات لقيادة الحصان فهناك سرج على ظهره ولجام علي ‏رأسه ‏ولكن تنقصه ادوات التحكم حيث لا يوجد ركاب ليتحكم الفارس في نفسه ولا يوجد عنان ليتحكم في الحصان...‏أدوات السيطرة الناقصة هي جزء من الفارس ‏حيث سيكون الصبر هو ركابك وسيكون الإصرار هو عنانك
Comments (1)
Fazlullah Sharief - March 15, 2017 at 10:51 am
Gorgeous!